الرئيسية » السادة المراغنة

السادة المراغنة

لقد حظا البيت الميرغنى بالشهرة فى جميع الاقطار الاسلامية وكان لهم الاسهام البراق فى نشر الاسلام وتعليمه الصحيحة فى شرق أفريقيا مثل الصومال و جبوتى (أقليم عفر وعيسى) وأثيوبيا وأريتريا والسودان ومصر.

وقد حظت بعض البلاد بالاستفادة والتبرك بهم والانتفاع من علمهم مثل اليمن ومصر. وقد أنتشرت كتب هؤلاء العلماء فى الشرق الاقصى مثل الهند وماليزيا وباكستان وأيضا فى أفريقيا مثل جزر القمر والمغرب وليبيا وبلاد الشام مثل سوريا ولبنان وبلاد أخرى وغيرهم من الدول وذلك من خلال تلاميذهم ومريديهم.

لقد أشتهر البيت الميرغنى فى زمن علماء أعلام لهم المكانة الراسخة فى الدين الاسلامى ومن خلال المصادر المتاحة يظهر لنا أن السادة الميرغنية قد ذكر عنهم التاريخ منذ أن قطنوا بلد الله الحرام مكة المكرمة فأكرمهم الله تعالى بالعلوم فيض كريم على عباده الصالحين.

فقد برزوا بين العلماء بأنهم مشائخ أرشاد وسلوك مع كمال علمهم بالعلوم الشرعية فهم إلى جانب أنهم صوفين فهم فقهاء ومحدثين وقد أشتهروا فى الاقطار الحجازية واليمنية بالمحدث والمجدد والفقيه ومفتى مكة وخطيب الحرم وأمام العلماء ببلد الله الحرام مكة وكانت من ألقابهم التى كان أهل العلم يطلقونها عليهم (عفيف الدين/ أبو السيادة/ شمس الدين/ العالم النحرير/ بحرالعلم/ القطب السنى/ القطب الكامل والغوث الواصل/ بحر الحقيقة) وغيرها من الالقاب.

من السادة الميرغنية :

  • السيد جعفر ميرك المكى.
  • السيد محمد الامين الميرغنى.
  • السيد عبد الله الميرغنى المحجوب.
  • السيد محمد أبوبكر الميرغنى.
  • السيد يس الميرغنى.
  • السيد محمد عثمان الميرغنى الختم.
  • السيد عبد الله المحجوب الميرغنى مفتى مكة.
  • السيد أحمد الميرغنى مفتى مكة.
  • المحدث السيد محمد سر الختم الميرغنى والمجدد باليمن.
  • السيد محمد سر الختم الميرغنى دفين مصر.

هؤلاء السادة الميرغنية المذكورين قد عاشوا فى القرن الحادى وحتى الرابع عشر وقد تركوا بصمة ظاهرة فى نشر العلوم.

مشائخ السادة الميرغنية

بعض المشائخ للسادة الميرغنية الذين قد أخذوا عنهم أجمالا فمنهم:

  • شيخ الشيوخ محدث الحجاز حسن عجيمى.
  • عمدة المحققين المحدث عبدالله بن محمد سالم البصرى.
  • العالم العلامة المحدث أحمد بن محمد بن أحمد النخلى.
  • الامام الفقيه تاج الدين الدهان الحنفى المكى.
  • مفتى مكة وقاضيها الامام تاج الدين القلعى.
  • السيد على الاهدل
  • السيد عمر البار.
  • الشيخ شلبى المالكى.
  • المفتى جمال بن عبد الله بن شيخ عمر.
  • الشيخ أحمد بناه.
  • السيد سعيد العامودى.
  • السيد أحمد عبد الكريم الهندى.
  • السيد أحمد عبد الكريم الازبكى.
  • الشيخ عبد الرحمن أبن سليمان مفتى زبيد.
  • الشيخ يوسف الاهدلى.
  • اليشخ محمد المغربى.
  • الشيخ عبد الله أمكنه بن العلامة محمد عبد الله البخارى المشهور بكوجك.

وهؤلاء لمجرد التعريف وليس للحصر وسوف يكون ذكهرم مفصل فى ترجمة كل منهم.

ومن خلال التعرف على بعض تلاميذ السادة الميرغنية سوف يتضح مدى علمهم وما ساهموا به فى خدمة الاسلام والمسلمين.

تلاميذ السادة الميرغنية

من تلقى عن السادة الميرغنية سواء فى الحجاز أو خارجها مثل مصر واليمن والسودان والحبشة وغيرهم من البلاد فمنهم:

  • إبراهيم الزمزمى
  • السيد عبد الرحمن العيدروس التريمى نزيل مصر.
  • سيدى محمد بن زين باحسن جمل الليل الحسينى باعلوى.
  • الشيخ حسين بن عبد الشكور الحنفى الطائفى.
  • شيخ العلماء محمد طاهر سنبل.
  • شيخ الخطباء عبد الله مرداد.
  • الشيخ محمد سعيد بشارة.
  • الشيخ صديق كمال.
  • الشيخ على عبد الشكور.
  • مسند الحجاز عمر بن عبد الرسول.
  • المفتى عبد الحفيظ العجيمى.
  • الشيخ محمد خليل القاوقجى.
  • السيد مرتضى الزبيدى.
  • العلامة محمد الجوهرى
  • شيخ الاسلام إبراهيم الباجورى
  • الشيخ القوسنى.
  • الشيخ أحمد بن سليمان حريبة.
  • الشيخ الدمنهورى.
  • الشيخ العدوى
  • القاضى وإمام الجامع العتيق عربى أحمد كنين الهوارى.
  • الشيخ أحمد بن عيسى الخزرجى.
  • الحافظ محمد الكتانى

وغيرهم من أهل العلم وهم كثيرين ولكن أردنا أن يكون هذا العمل نواه لكتاب أكثر تحقيقا وتدقيقا يشبع القارئ وبه نكون قد بلغنا زروة التعريف بهم.